عـاجل/بالفيديو :عشية ثـ ـورة 20 سبتمبر “السيسي يغادر مصر متجهاً إلى الامارات”

عـاجل/بالفيديو :عشية ثـ ـورة 20 سبتمبر “السيسي يغادر مصر متجهاً إلى الامارات”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية خبرا نشرته جريدة الاخبار المصرية حيث أكدت فيه أن الرئيس المصري غادر اليوم 19 سبتمبر البلاد متجها في زيارة للإمارات.

هذا وقد تمسك الممثل محمد علي بدعوته الجديدة للتظاهر يوم 20 سبتمبر/أيلول الجاري، مؤكدا أن خروج المصريين للشوارع سيُسقط الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وفي حوار كشف محمد علي أسباب تكراره دعوة التظاهر ضد السيسي، التي أحدثت ضجة في اليوم ذاته العام الماضي، ونتج عنها حملة اعتـ ـ ـقـ ـ الات واسعة.

وأكد أنه يتحرك استنادا لأزمات عدة أشعلت غضب المصريين، أولاها اقتصادية، والثانية مرتبطة بسد النهضة الإثيوبي، والثالثة بقانون التصالح في مخالفات البناء، وقال إن “هناك أملا كبيرا جدا لخروج الشعب المصري في مظاهرات يوم 20 سبتمبر (أيلول)” الأحد المقبل.

ولفت إلى وجود حراك متصاعد في مصر منذ أيام، وأيضا انتشار وسوم تطالب السيسي بالرحيل، داعيا المصريين إلى الخروج إلى الشوارع وعدم العودة إلا بعد رحيل السيسي.

وأوضح أنه سيعلن ما يتوجب فعله قبل موعد المظاهرات بيوم، مضيفا “لو نزل 5 ملايين للشوارع لن يعتقل أحد على الإطلاق، ففي المرة الماضية عاد المتظاهرون لمنازلهم، مما سهّل على النظام اعتقالهم”.

هل هناك خطة واضحة لمظاهرات 20 سبتمبر المقبلة؟
سوف أعلن قبل المظاهرات بيوم ماذا يتوجب على المتظاهرين فعله، لكن لا توجد خطة تفصيلية للنزول إلى الشوارع، فالمتظاهرون الذين خرجوا في منطقة المنشية بالإسكندرية منذ عدة أيام، لم يضع أحد لهم خطة للتظاهر، وهو ما حدث أيضا في مناطق عدة.

أيضا مظاهرات 20 سبتمبر/أيلول العام الماضي لم تكن لها خطة، ولكن بمجرد النزول للشارع، تحرك المتظاهرون وفق رؤيتهم للوضع، لا يوجد شيء اسمه خطط لحراك شعبي، فلست مقتنعا بذلك، ولم أنجح عندما حاولت فعله في مظاهرات 25 يناير/كانون الثاني الماضية.

ألا تخشى عدم نجاح الدعوة للتظاهر مجددا؟
لست قلقا هذه المرة من عدم استجابة الشعب لدعوتي، وأنا أقول للمتظاهرين عندما تنزلون وتجدون أعدادكم كبيرة تحركوا ولا تسمحوا للأمن باعتقال أحد منكم.

وفي افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية، قال السيسي إن الهدف من انتقاد إنجازات الحكومة هو إسقاط الدولة.

وتابع خلال كلمته بأن المصريين يعرفون قوى الشر، وإن انتقادها للدولة ليس من أجل المصلحة، بل من أجل هدم الدولة وإسقاطها.

وتأتي كلمة السيسي قبل أيام من تظاهرات دعا لها الناشطون المصريون، في 20 أيلول/ سبتمبر الجاري، للمطالبة برحيل السيسي وإنقاذ البلاد.

وأطلق الفنان ومقاول الجيش محمد علي، ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات جديدة للتظاهر يوم 20 أيلول/ سبتمبر الجاري، للمطالبة بـ “رحيل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وإسقاط نظامه، وإنقاذ البلاد”.

ودعا “علي”، في تدوينة له على موقع “الفيسبوك”، الشعب المصري للتظاهر مُجددا، قائلا: “انزل 20 سبتمبر.. ثوره شعب مقهور ومظلوم”، مطلقا على تلك الاحتجاجات المرتقبة شعار “ثورة شعب”.

وتصدر وسم “#انزل_20_سبتمبر” الذي دشّنه محمد علي قائمة أعلى الهاشتاغات رواجا في مصر عبر موقع “تويتر”.

ودعا نشطاء للكتابة على جدران المباني في الشوارع وعلى العملات الورقية عبارات تطالب بإسقاط النظام الحاكم، ومنها “#مش_عاوزينك_ياسيسي”، و”#انزل_20_سبتمبر”، و”#ارحل”.