عـاجل/رسمياً :التلفزيون الرسمي “إصـ ـابة عبدالله بن زايد بفـ ـايروس كـ ـورونا بعد يوم من توقيعه الاتفاق بين الامارات وإسرائيل”

عـاجل/رسمياً :التلفزيون الرسمي “إصـ ـابة عبدالله بن زايد بفـ ـايروس كـ ـورونا بعد يوم من توقيعه الاتفاق بين الامارات وإسرائيل”

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية فيديو لخبرا نشرته احدى القنوات الاخبارية العربية.

هذا وقد قال الاعلامي المصري معتز مطر في تصريح خاص “وردنا معلومات رسمية ومؤكدة بأن عبدالله بن زايد قد اصـ ـيب بفـ ـايروس كـ ـورونا بعد أقل من يوم من توقيعه معاهدة سلام تطبيع كامل مع اسرائيل ؛ وهذه المعلومات من التلفزيون الرسمي ” ؛ هذا ولم يتسنى لنا التأكد من الخبر سوى من ذات المصدر.

قال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان: إن معاهدة السلام رسالة واضحة لتطوير التعاون بين الولايات المتحدة والإمارات.

وأضاف في تصريحات خلال محادثات ثنائية مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قبيل توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل: “نريد أن نظهر لشعوبنا وللعالم أخبارا جيدة وهذا ما عملنا عليه منذ عقود، مشدداً على “أننا نريد أن نجلب الأمل لمنطقتنا”.

كما وقامت قناة دبي الإمارتية، مساء اليوم الثلاثاء، وخلال مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، بتغير شعارها من خلال وضع كلمة دبي بالعبرية، فوق الكلمة العربية.

واعتاد المشاهد العربي، أن يكون شعار القناة هو كلمة دبي، وفوقها Dubai الإنجليزية، ولكن تم إضافة الكلمة بلغة ثالثة هي العبرية.

وقد قال وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، اليوم الثلاثاء: أن “اتفاق السلام” سيغير المشهد في الشرق الأوسط، موضحا أن هذا الاتفاق لم يكن ليتحقق لولا جهود ترامب وفريقه.

وقال في كلمته خلال مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين وإسرائيل بالبيت الأبيض: “اتفاق السلام سيمكننا من من مساعدة الفلسطينيين أكثر”، مؤكدا أن “اتفاق السلام سيغير الشرق الأوسط”.

وأضاف “تؤمن الإمارات بالدور الإيجابي للولايات المتحدة في المنطقة”.

وتابع “نعمل على مقاربة حضارية تفتح آفاق السلام في العالم”، مشيرا إلى أنه “لم يكن توقيع الاتفاق ممكنا لولا جهود الرئيس ترمب”.

وأشار إلى أن “شباب المنطقة يتطلعون ليكونوا جزءا من هذا الحراك الإنساني”، منوها إلى أن “أي خيار غير السلام يعني الدمار”.

وقال عبد الله بن زايد: “نشكر نتنياهو على اختيار السلام ووقف ضم الأراضي الفلسطينية”.

واستطرد: “الإمارات اليوم تمد يد السلام وتستقبل السلام”.

وسبق أن شهد البيت الأبيض توقيع اتفاقيات للسلام، لكن هذه هي المرة الأولى التي يستضيف فيها توقيع اتفاقين في ذات الوقت.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، عبر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر، عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والبحرين، كما نشر بيانا ثلاثيا مشتركا للولايات المتحدة ومملكة البحرين وإسرائيل يوضح تفاصيل اتفاق السلام.

كما أعلن ترامب، الشهر الماضي، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية، قائلا على حسابه الرسمي بـ”تويتر”: “انفراجة كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.