عـاجل/شاهد :خالد يوسف يعلنها “أقسم بالله مظاهـ ـرات 30 يونيو مش حقيقية وأنا قمت بتضخـ ـيمها واللي خرجو يومها فقط 150 ألف وأنا خليتهم 30 مليون”

عـاجل/شاهد :خالد يوسف يعلنها “أقسم بالله مظاهـ ـرات 30 يونيو مش حقيقية وأنا قمت بتضخـ ـيمها واللي خرجو يومها فقط 150 ألف وأنا خليتهم 30 مليون”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية فيديو للمخرج السينمائي خالد يوسف وهو يتحدث عن مظـ ـاهرات 30 / يونيو.

هذا وقد قال عضو مجلس الشعب والمخرج خالد يوسف في تصريح مفاجئ له قائلاً ” نعم أنا من قمت بإخراج مشاهد يوم 30 يونيو ؛ وفي الحقيقة أنا ضخمت المشهد بقوة كبيرة والمشاهد التي ترونها ليست حقيقية بل هي إخراج سينمائي ضخم جدا كنا نعد له من يوم 5 يونيو من عام 2013.

هذا وقد قام وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي أثناء حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي بالإنقـ ـ ـلاب على الشرعية وحبس الرئيس وكافة وزراء ونواب ومستشاري الرئيس ؛ لكي يرشح نفسه للرئاسة ؛ وبعدها اعتصم الثوار في عدة ميادين منها ميدان رابعه العدوية وميدان النهضة وميدان رمسيس ؛ وأيضا قام السيسي بفض هذه الاعتصـ ـامات بالقوة وقـ ـ ـتـ ـ ـ.ل أكثر من 5000 مواطن مصري.

كما وقد قال عضو تكتل القوى الثورية محمد عطية -الذي شارك في مظاهـ ـرات 30 يونيو- فيقول ” إن 30 يونيو تأكل أبناءها الذين صنعوها، في مقابل تمهيدها الطريق لعودة رجال الرئيس المخلوع حسني مبارك “.

كما وأكد عطية، أنه عندما شارك في المظاهرات قبل عامين كان يحلم بعودة الحياة السياسية ” عبر التخلص من الإخ|ـ ـ وان وباقي أركان دولة مبارك العميقة، واعتقدنا في 30 يونيو أننا نهدي قبلة الحياة لشباب الثورة لكن للأسف اتضح أننا منحنا الحياة لنظام مبارك ولم نحقق أي هدف للثورة “.

كان مرسي يوشك على إكمال عامه الأول في السلطة كأول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ جمهورية مصر بعد ثورة 25 يناير/كانون الأول 2011 التي أجبرت مبارك على التنحي عن السلطة التي تربع عليها لثلاثة عقود، لكن الأمر لم يكن يسير على ما يرام بالنسبة للرجل الذي يواجه معـ ـارضة زاعقة الصوت وإعلاما تكتل ضده على مدار الساعة.

قال البرلماني والمخرج المصري، خالد يوسف، إن هناك إرهاصات واضحة لنهاية النظام الحالي، معتبرًا أن العبث في الدساتير تكون فيها نهاية الأنظمة.

وكان يعلق بذلك على التعديلات الدستورية المطروحة في البرلمان وتستهدف خصوصًا زيادة ولاية الرئيس من 4 إلى 6 سنوات، مع السماح للرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي بالترشح حتى عام 2034.

وأضاف يوسف في مقابلة مع فضائية “بي بي سي” العربية، أن “الأنظمة تستنفذ نفسها عندما تعبث بالدساتير وتؤسس لأشكال لم يتفق عليها مع الشعوب”.